لماذا وإلى أين ؟

إدانة محامي اتحادي بأربع أشهر حبسا بتهم التشهير والقذف في حق قيادي حقوقي

قضت المحكمة الابتدائية بمراكش اليوم 11 يونيو 2024 بالحكم على محامي اتحادي بهيئة مراكش بـ 4 أشهر سجنا موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 2000درهم، وفق ما أعلنت عنه الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش في بلاغ.

وتم الحكم على المحامي الاتحادي بعد دعوى قضائية رفعها ضده رئيس فرع ذات الجمعية بمراكش وعضو مكتبها المركزي، بتهم “التشهير والمس بالكرامة ،وكيل الاتهامات عبر تدوينات نشرت للعموم على شبكات التواصل الاجتماعي يومي 10 و11 شتنبر 2023 لرئيس فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان”.

وقضت المحكمة الابتدائية بتعويض رمزي قدره درهم واحد لفائدة عمر اربيب، ولفائدة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وكان المحامي الاتحادي، الذي يشغل أيضا عضوا للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، وجه اتهامات وصفت بـ”الخطيرة” لأربيب، من بينها نعته بـ ”المحتال”، ووصفه بـ ”النصب على ضحايا الزلزال” وغير  من الاتهامات، ضمن سلسلة تدوينات على فيسبوك قام ذات المحامي بإزالتها لاحقا، مما دفع  بذات القيادي الحقوقي إلى اللجوء للقضاء لـ “إنصافه ورد الاعتبار جراء الأضرار البليغة التي لحقت به”، وفق نص الشكاية التي وضعها لدى الوكيل العام للملك  باستئنافية مراكش، والتي حصلت جريدة ”أشكاين” على نسخة منه.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x