لماذا وإلى أين ؟

أعلام من الصحراء: الأمجد سيداتي..شاعرٌ قاوم الإستعمار الفرنسي بسوس و مات بسقوط طائرته

يسر جريدة “آشكاين” الإلكترونية  أن تضع بين يدي قرائها الأعزاء سلسلة رمضانية تمتح من عبق التاريخ المغربي وارتباطه بمكونه الصحراوي، وتصول و تجول بنا عبر امتداد هذا التاريخ، في الأثر الذي أحدثه قادة وشيوخ و أدباء و سياسيون وأعلام صحراويون في تراتبية هرم السياسة و الثقافة المغربية، من خلال برنامجكم الرمضاني “أعلام من الصحراء”.

ولن تخضع سلسلة ” أعلام من الصحراء” لتعيير كرونولوجي معين، بقدر ما ستحتكم إلى إشعاع العَلَم المُراد تناولُ نفحاتٍ من سيرتِه و تسليطِ الضوء على أهم الجوانب منها، عبر شهادات حية لباحثين أو أقارب أو مهتمين، أو من خلال استقراء التاريخ  دون الخضوع لكرونولوجيا معينة في حكي مناقب شخصياتنا.

سنتطرق في حلقة اليوم من سلسلة “أعلام من الصحراء“، إلى شاعر عرف بتفوقه في الشعر، و بمقاومته ضد الإستعمار الفرنسي في سوس، رفق الشيخ ماء العينين الذي كان يقود المقاومة المسلحة في الجنوب، وتوفي إثر وفاته بسقوط طائرة، إنه المقاوم سداتي الأمجد.

الولادة المنشأ

ولد الأديب والشاعر سيداتي بن الشيخ محمد الأمجد بن العالم بن عبد الله بن محمد محمود الأبيري، سنة 1899، و والدته هي السيدة الفاضلة ربيعة بنت الشيخ ماء العينين، وفق ما ثبت في الجزء 26 و27 من كتاب “معلمة المغرب”.

تعليمه

وتلقى سيداتي الأمجد تعليمه الأولي على يد الشيخ ماء العينين الذي أخذ عنه القرآن الكريم و أجازه فيه.

وبعد وفاته لازم الشيخ محمد الغيث النعمة بن الشيخ ماء العينين وأخذ عنه بعض العلوم كالتفسير والحديث والسيرة، ثم انتقل إلى الشيخ مربيه ربه بن الشيخ ماء العينين في كردوس، وأخذ كثيرا من العلوم كالفقه واللغة والأصول والأدب وكان لايفارقه.

وخاض مع الشيخ مربيه ربه بن الشيخ ماء العينين معارك ضد المستعمر الفرنسي في سوس و بعد انتقاله إلى طرفاية انتقل معه إلى هذه المدينة وظل ملازما له لا يفارقه.

وقد أسهم بدور كبير في ازدهار النهضة الشعرية، سواء من خلال قصائده المسبوكة الجزلة المتنوعة في كل غرض من أغراض الشعر أو من خلال مساجلاته الشعرية مع شعراء الصحراء و سوس.

وفاته

توفي سيداتي الأمجد سنة 1937، عندما سقطت الطائرة التي كانت تقله في بحر مدينة طرفاية وبها دفن.

رثاه شعراء

وقد رثاه عدد كبير من الشعراء منهم ماء العينين يحجب الذي يقول فيه :

إرحم اللهم الأبي سداتي .. وانزلنه بأرفع الدرجات

وله الفوز والآمان ووسع .. قبره يامجيبا للدعوات

ويقول سيداتي بن الشيخ أحمد الهيبة فيه:

ألا يا بحر ويحك ذا سداتي..شبيهك كان في قيد الحياة

فكيف البحر وارى.. ممائله حليف المكرمات

 

الحلقات السابقة:

أعلام من الصحراء: أمغار سعيد..قائد واجه الاحتلال الفرنسي والإسباني بعد نجاته من التسمم

أعلام من الصحراء: البشير بن بابيت..قناص جيش التحرير بالساقية الحمراء

أعلامٌ من الصحراء: بوزيد ولد الرباني..قائدٌ أحْرقت فرنسا أرشيفَها قبل تسليمِه السُّلطة

أعلام من الصحراء: أبّا الشيخ..قائدٌ باع إبِلَهُ لتسليح المُقاومة و وشّحه الحسن الثاني بوسام فارس

أعلام من الصحراء: دحمان..القايد الذي احتضن منزله تأسيس جيش التحرير

أعلام من الصحراء: الباشا البيضاوي..شاعر طريف رافق السلطان مولاي حفيظ في سفره

أعلام من الصحراء: الخرشي..قائد استعصى على ضباط الاستعمار الفرنسي واستقله محمد الخامس

أعْــلام من الصحراء: الجُــماني..رئيسُ “الصحراء” الذي ارتدى سِلْهامَ الحـسن الثاني

أعْــلامٌ من الصحراء: محمد الشكّوطي..عَـيْـنُ المقاومة داخِل ثكنات الجيش الإسباني

أعلام من الصحراء: الداي ولد سيدي بابا.. موريتاني ترأس البرلمان المغربي

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد