لماذا وإلى أين ؟

أزرف ن تمغارت تمازيغت: توثيق العقود

سلسلة “أزرف ن تمغارت تمازيغت” هي نافذة تمكن قراء وزوار الصحيفة الرقمية “آشكاين” التعرف على قيمة وأهمية المرأة لدى الأمازيغ في كل مناحي الحياة، إن على المستويات الإجتماعية؛ الثقافية، الإقتصادي وحتى السياسية، كما أنها (السلسلة) مناسبة للتطرق للنقاش الدائر اليوم حول إصلاح مدونة الأسرة بمنظور أمازيغي يتأسس على العرف الذي كان ينظم مجمتع القبائل المغربية الأمازيغية.

أزرف ن تمغارت تمازيغت: الحلقة 15 .. توثيق العقود

في إطار النقاش الدائر بين المحامين والعدول بخصوص توثيق بعض أنواع العقود، واستمرارا في تسليط الضوء على الأعراف الأمازيغية، نخصص حلقة اليوم من هذه السلسلة الرمضانية للحديث عن توثيق العقود لدى الأمازيغ.

أحمد أرحموش ـ محامي وناشط أمازيغي

في هذا الإطار؛ سلط الباحث والناشط الأمازيغي؛ أحمد أرحموش، الضوء على توثيق العقود لدى الأمازيغ في بحثه لنيل شهادة الماستر تحت عنوان “مظاهر قيم العدالة بالقوانين العرفية الأمازيغية بجنوب ووسط المغرب”، حيث أشار إلى ما عرفته منطقة غريس في موضوع قضية توثيق أو كتابة عقود الزواج “ليتهال” أو (الطلاق) أو (التطليق)، والتي أثارت العديد من النقاش في الآونة الأخيرة في سياق توثيق هذه العقود، وتسجيلها وفق ما تمليه الفقرة الأخيرة من المادة 16 من مدونة الأسرة.

وأوضح أرحموش أنه إذا كانت الجماعة تعتبر الضمير والضامن الجماعي لمختلف أنواع وأشكال المعاملات بين أعضاء الجماعة، فإن ذلك كان كافيا لإعفاء المتعاقدين من أن يكونوا في حاجة إلى اللجوء للتوثيق والكتابة عند التعاقد في مختلف أنواع المعاملات، بما فيها قضايا القروض أو الزواج أو الطلاق والتطليق.

ويلاحظ بالنسبة للزواج على سبيل المثال، أن إجراء اته الفنية تكون عبر إعلان طالب الزواج إقرانه بفلانة بنت فلان؛ وذلك أمام الملأ بباب القصر (إنكان)، الذي يعني نعت المرغوب الزواج بها بالأصابع. وهو إجراء كاف لشرعية انطلاق إجراءات الزواج.

ففي هذه الحالة يلاحظ حضور سلطة القبيلة أو الجماعة وذاكرتها كمرجع ومصدر الشرعية الزواج، ونفس الشيء بالنسبة لإجراءات الطلاق؛ حيت مثلا ينعت الرجل الراغب في الطلاق ثلاث رجال يشك في كونهم غرروا بالزوجة وكانوا وراء سبب الطلاق، ويكون ذلك في الحالة التي يكون فيها سبب الانفصال بين الزوجين مرتبطا بالشك والريبة الممكن أن يحصل بينهما، وعندها لا يمكن للمرأة المطلقة أن تتزوج بأي أحد ممن تم نعتهم بالشك لمدة ثلاث سنوات وثلاثة أشهر وثلاثة أيام، لكن يمكنها بالمقابل أن تتزوج بغير أولئك.

وجدير بالذكر هنا، أنه في حالة وقوع الانفصال بين الزوجين بالشكل المذكور، فإن حضانة ابنائهما ـ إن وُجدُوا ـ تؤول للأم تلقائيا.

الحلقة 1: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الإرث

الحلقة 2: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الولاية القانونية على الأبناء

الحلقة 3: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الأموال المكتسبة

الحلقة 4: أزرف ن تمغارت تمازيغت: العنف الزوجي

الحلقة 5: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الإجتهاد الفقهي في قضايا المرأة

الحلقة 6: أزرف ن تمغارت تمازيغت: تقسيم الشغل بين الرجل والمرأة

الحلقة 7: أزرف ن تمغارت تمازيغت: تعدد الزوجات

الحلقة 8: أزرف ن تمغارت تمازيغت: تزويج الطفلات

الحلقة 9: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الوساطة الأسرية

الحلقة 10: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الخطبة 

الحلقة 11: أزرف ن تمغارت تمازيغت: النفقة

الحلقة 12: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الزواج

الحلقة 13: أزرف ن تمغارت تمازيغت: صورة المرأة

الحلقة 14: أزرف ن تمغارت تمازيغت: الصداق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x