لماذا وإلى أين ؟

أعلام من الصحراء: البغدادي..ضابط في الجيش الفرنسي ولج القصر الملكي

يسر جريدة “آشكاين” الإلكترونية أن تضع بين يدي قرائها الأعزاء سلسلة رمضانية تمتح من عبق التاريخ المغربي وارتباطه بمكونه الصحراوي، وتصول و تجول بنا عبر امتداد هذا التاريخ، في الأثر الذي أحدثه قادة وشيوخ و أدباء وسياسيون وأعلام صحراويون في تراتبية هرم السياسة والثقافة المغربية، من خلال برنامجكم الرمضاني “أعلام من الصحراء”.

ولن تخضع سلسلة ” أعلام من الصحراء” لتعيير كرونولوجي معين، بقدر ما ستحتكم إلى إشعاع العَلَم المُراد تناولُ نفحاتٍ من سيرتِه و تسليطِ الضوء على أهم الجوانب منها، عبر شهادات حية لباحثين أو أقارب أو مهتمين، أو من خلال استقراء التاريخ  دون الخضوع لكرونولوجيا معينة في حكي مناقب شخصياتنا.

سنتطرق في حلقة اليوم من سلسلة “أعلام من الصحراء“، إلى شخصية لم تكون أصولها من الصحراء لكنها بصمة في تاريخها وارتبط كان له دور في الجيش المغربي الذي كان في  تلك المنطقة، إنه الكونيل محمد بغدادي.

الولادة والمنشأ

تعرف موسوعة “معلمة المغرب”، في جزئها 26 و27 على أن  “الكولونيل والخبير الاستراتيجي الملم بقضية الصحراء المغربية محمد بغدادي، ولد  بمدينة الصويرة يوم 20 مارس سنة 1916”.

والتحق بسلك الجندية الفرنسية ولمّا بلغ السن القانوني لتجنيد؛ انخرط في الحياة العسكرية على غرار والده الذي كان ضابطا في صفوف الجيش الفرنسي إبان فترة الحماية، حسب نفس المصدر

مسؤولياته في الصحراء

بعد الاستقلال؛ التحق محمد بغدادي بالقوات المسلحة الملكية حيث تحمل عدة مسؤوليات منها ضابط بالقصر الملكي بالرباط، ورئيس مكتب بهيأة أركان الحرب العامة وأستاذا بالمدرسة العسكرية لأركان الحرب بالقنيطرة؛ ثم قائدا لوحدة عسكرية بالمناطق” الجنوبية للمملكة.

فقضى في الصحراء عدة سنوات وتعرف على رجالاتها كما عاش لحظات تاريخية شاهدا على استرجاع أقاليمنا الجنوبية ابتداء من طرفاية وسيدي إفني وانتهاء بالساقية الحمراء ووادي الذهب.

عسكري مؤلِّـف

وبعد إحالته على التقاعد كرس حياته للتأليف فقام باستخراج عدد من الوثائق النفيسة من أهم المكتبات العالمية بكل من واشنطن وباريس وروما تؤكد مغربية الصحراء.

ويسترسل المصدر نفسه في سرد سيرة بغدادي، بأنه “خلف، بعدما  تابع عن كثب التحولات والأحداث السياسية بالمنطقة، (خلف) العديد من المؤلفات باللغة الفرنسية؛ من ضمنها :‏ “الصحراء المغربية بين الماضي والحاضر”، سنة 1999؛ و”النزاع الصحراوي؛ قراءة جديدة” مطبعة الرسالة سنة 2001 ؛  “الصحراء المغربية والحلول المقترحة للنزاع الصحراوي” سنة 2004؛  “النزاع الصحراوي في نطاق الأمن الأورو المغاربي” سنة 2007 ؛ وآخر مؤلف له بعنوان “نظرة حول الأمن الأورو – مغاربي أمام الرهانات الصحراوية” سنة 2009.

أوائل الضباط بالجنوب

“تميز محمد بغدادي بحضور وازن في الدفاع عن الوطن، وسخر حياته؛ قبل  وبعد تقاعده؛ للدفاع عن قضية المغرب الأولى أينما حل وارتحل، وكان من بين الضباط الأوائل الذين استقروا بجنوب المغرب في بداية الستينيات من القرن الماضي”،يضيف المصدر التاريخي المذكور.

وفاته

‏توفي صباح يوم الأربعاء 5 رمضان عام 1430 موافق 26 غشت سنة 2009.

 

الحلقات السابقة:

أعلام من الصحراء: بوزاليم محمد..انطلق جيش التحرير من منزله لطرد الإسبان

أعلام من الصحراء: مبارك جوان..برقية مستعجلة تخرج جنرالا استعماريا شهيرا من منزله

أعلامٌ من الصحراء: الشيخ محمد الأغْظف..مدرسة قرآنية متنقلة و نائب خليفة السُّلطان بالصحراء

أعلام من الصحراء: الأمجد سيداتي..شاعرٌ قاوم الإستعمار الفرنسي بسوس و مات بسقوط طائرته

أعلام من الصحراء: أمغار سعيد..قائد واجه الاحتلال الفرنسي والإسباني بعد نجاته من التسمم

أعلام من الصحراء: البشير بن بابيت..قناص جيش التحرير بالساقية الحمراء

أعلامٌ من الصحراء: بوزيد ولد الرباني..قائدٌ أحْرقت فرنسا أرشيفَها قبل تسليمِه السُّلطة

أعلام من الصحراء: أبّا الشيخ..قائدٌ باع إبِلَهُ لتسليح المُقاومة و وشّحه الحسن الثاني بوسام فارس

أعلام من الصحراء: دحمان..القايد الذي احتضن منزله تأسيس جيش التحرير

أعلام من الصحراء: الباشا البيضاوي..شاعر طريف رافق السلطان مولاي حفيظ في سفره

أعلام من الصحراء: الخرشي..قائد استعصى على ضباط الاستعمار الفرنسي واستقله محمد الخامس

أعْــلام من الصحراء: الجُــماني..رئيسُ “الصحراء” الذي ارتدى سِلْهامَ الحـسن الثاني

أعْــلامٌ من الصحراء: محمد الشكّوطي..عَـيْـنُ المقاومة داخِل ثكنات الجيش الإسباني

أعلام من الصحراء: الداي ولد سيدي بابا.. موريتاني ترأس البرلمان المغربي

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد