لماذا وإلى أين ؟

الكنبوري: مقال “إلموندو” مأخوذ من كتاب ساهم فيه كاتب يعادي المغرب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أدلى الباحث في قضايا الجماعات الإسلامي، إدريس الكنبوري، برأيه في ما نشرته صحيفة ElMundo الإسبانية، الأحد الماضي، حول مجلس الجالية، قائلا إنها “شرعت في شن حملة على المغرب، بنشرها تقريرين مطولين في يوم واحد في عدد واحد الأول عن الصحراء، والثاني عن تمويلات مشبوهة للمغرب في إسبانيا تتهم فيه كاتب عام مجلس الجالية المغربية بالخارج اتهامات ثقيلة”.

الكنبوري كشف، في تدوينة له، أن المعلومات المنشورة في الصحيفة مأخوذة من كتاب صدر قبل شهرين في مدريد بعنوان El agente oscuro. عبارة عن قصة غير مؤكدة لشخص يقول إنه اخترق جهاز المخابرات الخارجية المغربية وخرج بمعلومات غير مسبوقة. وأوضح الكنبوري أن في هناك مشكلتان في الكتاب: “الأولى أن مؤلفه مجهول فهو لا يحمل اسما. والثانية أن من قام بكتابة مقدمته هو اغناسيو صيمبريرو، وتساءل “كيف يقدم صحافي معروف لكتاب مجهول؟ هل يعد كتاب مجهول الهوية مصدر معلومات لصحافي مهمته التدقيق في المصادر؟ هل لعب صيمبريرو دورا في تأليف الكتاب واختفى وراء المقدمة؟ هل الكتاب من وضع المخابرات الإسبانية تم تمريره إلى صيمبرورو؟

صيمبريرو شخص معروف بعدائه للمغرب منذ كان في جريدة إلباييس ثم انتقل إلى إلموندو، كما يوضح الباحث نفسه في تدوينته، مشيرا إلى أنه قابله قبل سنوات وأجرى معه حوارات مطولة نشرها عام 2007. “وقد عام هذا الكاتب 2013 ببث شريط فيديو لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي ضد المغرب أعاد نشره موقع لكم الإخباري واعتقل الصديق علي انوزلا بسبب ذلك”. وفي نفس اليوم، يسترسل الكنبوري: “كتبت مقالا أتساءل فيه عن الطريقة التي حصل بها صيمبريرو على الفيديو، وكيف أنه هو الوحيد الذي حصل عليه، وما هي العلاقة بين النشر والمخابرات الجزائرية وبين هذه وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، وقلت إن التقنية المتطورة للفيديو تكشف أن وراءه جهاز دولة لا تنظيم. ثارت ثائرة صبمبريرو فرد علي يتهمني بالعمالة للمخابرات المغربية بينما أنا لا أعرف حتى آخر مسؤول فيها. في اليوم التالي كتبت مقالا ثانيا أقول له إنني إذا كنت عميلا فأنا عميل لمخابرات بلدي بينما أنت عميل لمخابرات بلد غير بلدك، وعميل مخابرات أجنبية يعتبر مرتزقا وفق التعريف الدولي. جن جنون الرجل فالتزم الصمت”.

وختم الباحث في شؤون الجاعات الإسلامية تدوينته قائلا “المغرب يحتاج إلى الديبلوماسية الثقافية والأكاديمية داخل إسبانيا وليس الاكتفاء بالجدران الخلفية. إسبانيا بلد قوي وعضو الاتحاد الأوروبي أكبر قوة عالمية بعد الولايات المتحدة الأمريكية. استهلاك مقولة النموذج المغربي دون أساس ثقافي وإعلامي مضيعة للوقت”.

    يونس العمراني
    13/06/2019
    21:31
    التعليق :

    أكدت الصحيفة “ال كونفدونسيال” الإسبانية أن الجيش المغربي أصبح قوة لا يستهان بها، خاصة بعد اقتنائه لأسلحة متطورة مؤخرا – ال كونفدونسيال

    نشرت صحيفة “ال كونفدونسيال” الإسبانية تقريرا كشفت فيه عن مواقع القوة والضعف في الترسانة العسكرية المغربية، لافتة إلى أن إسبانيا منزعجة من اقتراب الرباط من قوة الجيش الإسباني.

    وقالت الصحيفة في تقرير ترجمت “عربي21” فقرات منه، إن صفقة اقتناء 25 طائرة حديثة من نوع F16 من الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى تحديث 23 طائرة أخرى من نفس الطراز، يقرب القدرات العسكرية للمغرب من قدرات الجيش الإسباني أكثر فأكثر.وكشفت الصحيفة عن أن أكبر نقطة ضعف المغرب عسكريا تكمن في أسطوله البحري، بتوفره على فرقاطة متطورة واحدة، تمتلك قدرات هجومية كبيرة، وهي فرقاطة محمد السادس. وقالت إن هناك تكهنات بأن المغرب حاول شراء غواصة من روسيا ويمكن أن تكون نسخة خفيفة من نوع “كيلو”، وهي غواصة كلاسيكية مع خصائص أقل شأنا من الغواصات الغربية الحديثة، والتي من بينها S-80s الإسبانية.

    وأكدت الصحيفة أن البحرية الإسبانية بفرقاطتها F-100 المتطورة، وقدراتها الحالية في أسطولها البحري، تفوق بكثير إمكانات المغرب.

    بالمقابل، أشارت الصحيفة إلى أن الجيش المغربي يتفوق على نظيره الإسباني في عدد الجنود، حيث يبلغ عدد جنود المغرب 325 ألف جندي، مقابل 132 ألف جندي بالجيش الإسباني.

    وقالت الصحيفة إن على إسبانيا أن تخشى المغرب خاصة في مجال السلاح الجوي بعد اقتنائه لـ 25 طائرة مقاتلة من نوع F16، والتي قد تشكل تهديدا خاصة في جزر الكناري، مشددة على أن السلاح الجوي والبحري الإسباني يجب عليه أن يحذر من ذلك، خاصة وأن دفاع جزر الكناري متواضع، ولا يملك أسلحة متطورة شأنه شأن المغرب.

    وأضافت “ال كونفدونسيال” أن الجارة الجزائر، بدورها قلقة من سلاح الجو المغربي.

    وأوضحت الصحيفة، أن المغرب كان مدهشا في السنوات الأخيرة من خلال برامج شراء الأسلحة، خاصة فيما يتعلق بسلاح الجو حيث اقتنى مقاتلات من نوع F-16 C / D قبل أن يقتني مؤخرا مقاتلات F-16 V.

    ولفتت “ال كونفدونسيال” إلى أن المغرب اقتنى سنة 2014 فرقاطة محمد السادس، بعدها في 2016 اشترى 200 دبابة مقاتلة من نوع “أبرامز”، إضافة إلى اقتنائه لأزيد من 1200 صاروخ مضاد للسيارات.

    وأكدت الصحيفة أن الجيش المغربي أصبح قوة لا يستهان بها، خاصة بعد اقتنائه لأسلحة متطورة مؤخرا.

    وأوضحت أن الصفقة ستشمل “162 رشاش M2 Chrysler Mount، و324 رشاش M240، بالإضافة إلى 1،035 قذيفة تدريبM165 ، و1،610 قذائف M831Al هيت، كما تضمنت أيضا 162 نظام SINCERES؛ و162 جهاز إرسال واستقبال RT-1702؛ و162 قذيفة قنابل الدخان M250، بالإضافة إلى قذائف M962 عيار 50؛ ودرع خاص special Armo؛ وتقنية Hunter / Kille، والتي قد تتضمن منظارا حراريا مستقلا للقائد CITV أو Slew to Cue إلى جانب مميزات أخرى”.

    وتغطي هذه الصفقة تحديث 162 دبابة أبرامز وتحويل التصميمات التقليدية إلى الحديثة والتي ستشملُ الخط الأساسي M1A1، وتصميم M1A2M مع عارض حراري مستقل من المارينز الأمريكي.

    هذه الصفقة جاءت أشهر قليلة بعد عملية أخرى، تمثلت في دفعة جديدة من دبابات “أبرامز” من نوع “M1A2S” أمريكية، سيتلسمها المغرب، في الأيام المقبلة، وهي نسخة مطورة عن سابقتها حيث سيتم تزويدها بـ”الليز”.

    وكان موقع “defence world”، قد نشر الصيف الماضي، أن شركة “نورثرومب غرومان” حصلت على عقد مبيعات عسكرية بقيمة 9 ملايين و491 ألف دولار، لتزويد الدبابات بالليزر.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد