لماذا وإلى أين ؟

موظفو الداخلية تمردوا على لفتيت

تمرد عدد من موظفي وزارة الداخلية تمردوا على وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، بسبب التوظيف بالتعاقد والتعويضات، مشيرة إلى أن الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية راسلت وزير الداخلية منتقدة الوضع الذي يعانيه موظفو هذا القطاع، وأنها تطرقت إلى مشكل التعويضات والتوظيف بالتعاقد.

ووفق “المساء”، في عددها ليوم الاثنين 11 فبراير الجاري, فإن الوزارة ماضية في الإعلان عن نهاية الوظيفة العمومية بالجماعات المحلية، والزج بعشرات الآلاف من مناصب الشغل في الهشاشة، مع التوجه نحو تعميم العمل الموسمي والعمل بالتعاقد، مضيفة أنها فوجئت بمجموعة من الدوريات والمناشير، التي تكرس الوضع الشاذ داخل الجهات والعمالات.

وأوضحت أن العمل بالتعاقد تم جعله قاعدة بشكل يعمل على نزع البعد السيادي عن المرفق العمومي الترابي، وممارسة سياسة الأمر الواقع بالتفعيل التدريجي لخوصصته.

تعليق 1
  1. ساس :

    باعوا المغرب وتراثه والآن يعرضون البشر للمزاد العلني .التوظيف بالتعاقد جريمة وطنية يجب محاكمة أصحابها في المحكمة الدولية .المغاربة ليسو للبيع ياحكومة المغرب

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد