اختلالات بالملايير تشوب المشروع الملكي نور للطاقة الشمسية

طالبت 40 مقاولة بديون بالملايير مستحقة على شركات مناولة كبرى، تعمل في مشروع “نور للطاقة الشمسية”، بسبب تلاعبات في عقود المناولة، إذ سجلت محاكم وغرف تحكيم دولية تزايد عدد الملفات المتعلقة بالمنازعات المحالة عليها من هذا المشروع الملكي.

وحسب ما ذكرته مصادر إعلامية فإن هذا الملف تفجر بعد تناسل حالات رفض تسليم أوراش، وامتناع عن سددا أقساط تمويل مشاريع، وإخلال ببنود عقود تفويض، ما تسبب في تأخر تسليم مشروعي محطتي “النور 2″، و”نور4″، اللذين برمج تشغيلهما في ماي من السنة الجارية، و”نور 3” في أكتوبر الماضي.

وأكدت ذات المصادر على أن الوكالة المغربية للطاقات المستديمة “مازن” وقعت في ارتباك كبير في مواجهة مشاكل المناولة، بعد تزايد ضغط أجال التسليم، موضحة أن مسؤوليها تدخلوا للضغط على شركة صينية كبرى، من أجل احترام بنود تعاقداتها مع شركة مغربية، بعدما امتنعت عن سددا مستحقاتها في صفقة بقيمة 26 مليارا.

وأضافت ذات المصادر أنه تم اجبار الشركة الصينية على إعادة ملف النزاع من المحاكم، إلى غرفة للتحكيم الدولي وفق ما ينص عليه العقد بين الطرفين في حال وقوع نزاع، مشددة على أن الصينيين متورطين في منازعات أخرى مع شركات لكراء السيارات والمركبات الثقيلة، وكذا الطعام والالبسة المهنية.

2 تعليقات
  1. سمير :

    المشكل الذي تتحدث عنه وقع في نور1 مع شركة اسبانية اعلنت افلاسها في 2015 و ليومنا هدا لم نتوصل بمستحقاتنا و قد راسلنا جميع المتدخلين دون فاءدة. و في الاخير تاتي الدولة لتطالبنا باداء cnss tva….بفواءد التاخير

  2. روشدي :

    ومشات لبلاد أحمادي

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد