لماذا وإلى أين ؟

بالفيديو.. مغاربة يتوافدون على حدود الجزائر لمشاركة مواطنيه فرحة التأهل لنصف نهائي “الكان” (صور)

ما أن أطلق الحكم صافرت النهاية معلنا تأهل المنتخب الجزائري إلى المربع النهائي لكأس إفريقيا بعد أن أطاح بمنتخب الكوت ديفوار بفضل ركلات الترجيح، حتى توافد العشرات من المواطنين المغاربة إلى نقط الحدود الفاصلة مع الجارة الجزائر لمشاركة مواطنيها فرحتهم.

وحسب ما أظهرته أشرطة فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد هتف المغاربة الذين تجمعوا بأحد النقط الحدودية قرب مدينة السعيدية الساحلية، بشعارات مؤيدة لمحاربي الصحراء، وأطلقوا زمارات سيارتهم تعبيرا عن الفرحة بتأهل المنتخب الجزائري لنصف نهائي كأس أمم أفرقيا.

يذكر أن المنتخب الجزائري لكرة القدم تأهل إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمم الإفريقية، المقامة في مصر، بعد فوزه على ساحل العاج بركلات الترجيح، بعدما كانت المباراة قد انتهت في وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وكان المنتخب الجزائري سباقا إلى التسجيل بتسديدة من سفيان فغولي، في الدقيقة 60 من المباراة. وانتهى الشوط الأول بتفوق الجزائريين.

وفي الدقائق الأولى من الشوط الثاني، لاحت أمام المنتخب الجزائري فرصة لتعزيز تقدمه من ركلة جزاء. لكن قلب هجوم المنتخب الجزائري، بغداد بونجاح، أهدرها.

وانتعش منتخب ساحل العاج خلال الشوط الثاني ورمى بثقله في الهجوم، فأدرك التعادل في الدقيقة 62 بعد توغل قاده جوناثان كوجيا الذي سدد كرة أرضية في الزاوية اليسرى من المرمى خادعت الحارس الجزائري رايس مبولحي.

وتواصل اللعب متكافئا من الجانبين إلى نهاية الوقت الأصلي ثم الإضافي، إذ اعتمد الفريقان على الهجمات المعاكسة السريعة بعد استرجاع الكرة، ولكن دون الوصول إلى شبكة المنافس.

ولجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الجزائري بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

ويواجه المنتخب الجزائري في نصف النهائي منتخب نيجيريا.

 
2 تعليقات
  1. Rachid samy :

    Toujours ce sont les marocains qui prennent
    L initiative.

    Mais je suis pas d accord avec le vandalisme
    Qu ils ont perpetre dans toute la France en general et a Paris en particulier,

    Jusqu a percuter une femme et son bebe sur le trottoir,piller des magazins de luxe aux champs elises,blesser des agents de police.

    C est quoi ca ??
    (Une guerre ou une ( joie

    De football de hooliganism..
    C est honteux,aberrant et insense,

    Feter sa joie pas comme ca,MESSIEURS.
    Revenez sur terre.

    QUELLE DEBANDADE ALORS,SI CETTE COUPE REVENAIT A L ALGERIE ???

    ( Une ( guerre civile ?

  2. أحمد التوري :

    إن دم القاطنين على الحدود من كلتا الجهتين مختلط ، فلماذا لا تكون الفرحة مختلطة من كلا الجانبين ، اللهم أكسر بقدرتك شوكة العداء بين البلدين الشقيقين و اجعلها خاوا خاوا كما يريد و يحب الشعبان ا ، المغربي و الجزائري .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد