لماذا وإلى أين ؟

الأزبال تُهدد اقتصاد أكبر المدن السياحية

آشكاين/ المحفوظ طالبي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر غزو الأزبال والقمامة للعديد من شوارع و أحياء مدينة أكادير، إحدى أكبر المدن السياحية بالمغرب.

وحسب ما تداوله النشطاء، فإن انتشار الأزبال والقمامة بهذا الشكل الواسع يهدد الاقتصاد المحلي لمدينة أكادير، خصوصا وأن هذه الفترة من السنة تعرف توافد العديد من السياح إلى المدينة؛ ومن شأن انتشار الأزبال في شوارعها وأحيائها أن يعطي صورة سلبية لدى زوارها ويدفعهم لمغادرتها، مما سيؤثر على مداخلها السياحية.

وانتقد النشطاء، تهاون المجلس الجماعي لمدينة أكادير، الذي يقوده حزب العدالة و التنمية، في عدم تحمله مسؤوليته في تنظيف شوارع المدينة، و التفرج عل الوضع .

واعتبروا أن أعضاء المجلس لا يهتمون إلا بمصالحهم الشخصية، و بـ”تنقية حياتهم و مستقبل أبناءهم”، كما وجّه النشطاء رسالة لرئيس المجلس الجماعي يطالبونه بـ”وضع مفاتح المسؤولية إن لم يكونوا مؤهلين لها”.

ومن جانب آخر، دعا الساكنة المحلية إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه المنطقة، و إلى ضرورة البحث عن الحلول لهذه الكارثة، مشيرا إلى محاسبة المجلس في الانتخابات المقبلة الذي عاد بالمدينة إلى الخلف، ولما لا “رفع شعار إسقاطه”، حسب تعبيره.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد