لماذا وإلى أين ؟

هيئات إسلامية تفتي بجواز تأجيل العيد بسبب الزحف إلى الأقصى

المحفوظ طالبي /متدرب

من أجل الزحف أول يوم عيد الأضحى إلى القدس، هيئات إسلامية تُفتي بجواز تأجيل العيد (ذبح الأضاحي) بالأراضي الفلسطينية إلى ما بعد اليوم المحدد له.

وجاء في بيان وُقع من طرف الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء، أن هذه الهيئات تدعو “جميع أهل فلسطين إلى ضرورة الزحف أول أيام عيد الأضحى نحو القدس”، مؤكدةً على جواز تأجيل ذبح الأضاحي في اليوم الثاني، حتى يُعمّر المسجد في أول أيام عيد الأضحى.

وقالت ذات الهيئات، إنها تقف صفا واحدا ضد فرض أي تقسيم مكاني أو زماني للمسجد الأقصى، ودعت إلى الوقوف في “وجه كل قرار ظالم” وفق تعبير البيان.

هذا، وقد قررت، وحسب نفس البيان، إغلاق جميع المساجد في القدس، وأن صلاة عيد الأضحى سوف تكون جامعة في المسجد الأقصى.

وطالبت من جميع أئمة المساجد، إعلان هذا القرار للناس في خطبة الجمعة، معتبرةً أن العيد رباط؛ إذ قالت : إن عيدنا رباط، وأن أهالي بيت المقدس وأكنافه سوف يقفون على قلب رجل واحد أمام أطماع “قطعان المستوطنين” .

وحسب البيان، فقرار إغلاق جميع المساجد في القدس يوم العيد، وتأجيل “الذبح” إلى اليوم الثاني، جاء رداً على قرار منع  المصلين من إقامة صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى، ورداً على قرار إعلان “الشرطة الإسرائيلية” أنها ستجري تقييما للوضع في المسجد في الساعات الأولى من صباح العيد.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد