لماذا وإلى أين ؟

رونالدو يكشف عن سر حبه الكبير لزيدان

استفاض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مدح مدربه السابق في ريال مدريد، زين الدين زيدان، لافتًا إلى أن المعاملة المباشرة مع زيزو في غرفة خلع ملابس “سانتياغو بيرنابيو”، ضاعفت من إعجابه بأيقونة التسعينات وبداية الألفية، إلى أن أصبح لمدربه مكانة خاصة في قلبه.

 

وعمل صاروخ ماديرا مع زيدان مرتين؛ الأولى، في موسم 2013-2014 عندما كان يشغل منصب المدرب المساعد للإيطالي كارلو أنشيلوتي، وانتهت بنهاية مثالية بالخروج من الموسم بكأس ملك إسبانيا وكأس دوري أبطال أوروبا العاشرة، بعد الفوز على أتليتكو مدريد برباعية مقابل هدف في لشبونة. والثانية، شهدت توطيد العلاقة بينهما أكثر من أي وقت مضى، بعد وصول زيزو لسُدة حكم السانتياغو، خلفا لعدو جماهير النادي رافا بينيتيز في شتاء 2016، ليبدأ زمن الاحتلال المدريدي للقارة العجوز، بالسيطرة على الكأس ذات الأذنين 3 مرات متتالية، وغيرها من الكؤوس المحلية والقارية، قبل أن تنتهي الشراكة الأسطورية بينهما، الصيف الماضي، باستقالة المدرب من منصبه في نفس أسبوع الاحتفاظ بالأبطال، وتبعه الهداف التاريخي بموافقته على الانتقال لليوفي.

 

وعن هذه العلاقة التي ستبقى عالقة في أذهان مشجعي الميرينغي لعقود قادمة، قال كريستيانو، في مقابلة حصرية مع شبكة “DAZN” البريطانية، “زيدان ساعدني بطريقة لا تصدق. أقدره كثيرا على المستوى الشخصي والمهني، والعمل معه زاد من إعجابي به أكثر مما كان من قبل”.

 

وختم حديثه عن زيدان بالقول “حدث هذا التطور في العلاقة معه (زيدان) بسبب أسلوبه الخاص في الحديث وطريقته في توجيه الفريق، وقبل كل شيء طريقة تعامله معي. دائما كان يقول لي: كريس عليك أن تستريح قليلاً لأنك الشخص القادر على صناعة الفارق لنا، وقد كان صادقًا ولهذا سيبقى دائمًا في قلبي”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد