الشناوي: التحقيق في شعار إرحل أخنوش لن يقدم البلاد للأمام - آشكاين

الشناوي: التحقيق في شعار إرحل أخنوش لن يقدم البلاد للأمام

علق مصطفى الشناوي، البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، على مطالبة حزب “التجمع الوطني للأحرار”، بفتح تحقيق عاجل في الشعارات المطالبة برحيل رئيسه عزيز أخنوش، والتي رفعها مواطنون خلال تواجد اخنوش ضمن وفد كان ينتظر وصول الملك لتدشين أحد المشاريع بطنجة، نهاية الأسبوع الماضي، قائلا: “حسابات دعيني ندعيك وقم بفتح تحقيق لن يقدم البلاد للامام”.

وأردف الشناوي، في تصريح لجريدة “آشكاين”، “نحن كفيدرالية لانريد أن نسقط في فخ تصفية الحسابات السياسوية”، مضيفا “أنه من المغاربة من لا يفهمون كيف أن الحكومة واحدة يفترض أن تكون منسجمة، تجد مكوناتها متصارعة فيما بينها”، موضحا أن مكوناتها “ترتدي قميص الأغليبة صباحا وقميص المعارضة مساءََ”، واصفا ذلك بـ”أنه غير مقبول”.

وأشار البرلماني، إلى أنه من “الناحية المبدئية من حق البرلمان كجهاز تشريعي أن يطلب فتح تحقيق أو تكوين لجنة لتقصي الحقائق أو يطلب توضيحات من الحكومة، إذا أعطت معطيات غير صحيحة أو تم التضخيم منها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.