الديبلوماسية الرسمية تحارب الديبلوماسية الموازية

2 تعليقات
  1. بلال :

    ولكن غد يرضاو يسمعو اليك ويضحيو او على الاقل يديرو غير خدمتهم لصالح الوطن لا اضن دلك ويبقى الحال كما هو عليه مسلسل الاخفاقات بلا نهاية كن غير الملك يجيب مسؤولين من الخارج متل الخوصصة غد يكونو عندهم افكار ونزاهة ويبانو النتائج

  2. رشيد الوهابي :

    اشكركم كثير الشكر سيدي
    فكلامكم واضحا شخص لنا الواقع
    الحقيقي لاصحاب الفشل واهدافهم
    فهذا التشخيص ينم عن غيرة كبيرة على هذا البلد وخيراته التي تضيع من دون ادنى
    نتيجة
    وفقك الله وسدد خطاك وحفظك من كل سوء

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد