لماذا وإلى أين ؟

طالبة لجوء سعودية في مطار بانكونك تستغيث لإنقاذها


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

في طريقها من الكويت إلى استراليا، تم توقيف فتاة سعودية شابة في مطار بانكوك حيث تعرضت، بحسب بيانات، للتهديد وانتزاع جواز سفرها منها ومنعها من متابعة سفرها إلى استراليا حيث كانت تريد طلب اللجوء.

منعت السلطات التايلاندية طالبة لجوء سعودية تبلغ من العمر 18 عاما من دخول البلاد واحتجزتها في مطار بانكوك، وفق ما أفاد مسؤول تايلاندي اليوم الأحد (السادس من يناير).

وقال مدير الهجرة في تايلاند، سوراشات هاكبارن، لوكالة فرانس برس إن رهف محمد مطلق القنون “فرت من عائلتها لتجنب الزواج وهي قلقة من احتمال تعرضها لمتاعب في حال عودتها إلى السعودية”، مضيفا أن السلطات التايلاندية تواصلت “مع السفارة السعودية من أجل التنسيق”.

ونقلت فرانس برس عن منظمة هيومن رايتس ووتش ورهف، أنه تم توقيفها من قبل موظفين من السفارة السعودية في تايلاند وموظفين من الخطوط الجوية الكويتية حين وصلت إلى مطار بانكوك وانترع منها جواز سفرها عنوة منها.

ونشرت الفتاة السعودية مقطع فيديو مع تغريدة على تويتر تقول إنه دليل على احتجازها قسرا رغم أنها لم ترتكب أي جريمة.

ونقلت وسائل إعلام عن رهف أنها كانت تريد السفر إلى استراليا وطلب اللجوء هناك، حيث توقفت الطائرة التي سافرت على متنها من الكويت في بانكوك حيث تم توقيفها.

وأعربت الفتاة عن خوفها على حياتها في حال إعادتها بالقوة إلى السعودية وأشارت في تغريدة إلى تعرضها للتهديد والخطف إذا حاولت الهرب.

ومن جهتها غردت سارة لي ويتسون رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة هيومن رايتس ووتش محذرة من تكرار سيناريو تسليم طالبة اللجوء السعودية على غرار ما حدث مع أخريات.

 

تعليق 1
  1. Youssef :

    Salamo alaykom

    CE qu endurent les femmes Saoudies en particulier ET les femmes Arabo/Amazigh sont immenses ,manque de respect ET de considerations de la part de la junte masculine
    C est la cause duquelle ces jeunes femmes fuguent.
    CE masculin doit user par une main douce sur LE feminin.

    Malheureusement pour elle,elle empruntait une voie pour s evader de l enfer,via des pays ne respectant pas la democratie qui garantissait LE respect du libre choix individuel.
    Elle devait mandater UN AVOCAT.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد