زاير: لهذه الأسباب قمنا بمسيرة السيارات من الرباط إلى طنجة (صور)

نظمت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل صباح يوم الجمعة 11 يناير، مسيرة وطنية بالسيارات انطلقت من مدينة الرباط، صوب مدينة طنجة، من أجل “فك الحصار على العمل النقابي بطنجة المتوسط”، و”للاحتجاج على استخفاف الحكومة بالمطالب الاجتماعية للطبقة العاملة”.

وفي هذا السياق، قال عبد القادر زاير؛ الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن “هذه المسيرة هي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني من حيث شكلها، وقد جاءت من أجل إثارت انتباه المسؤولين والحكومة، على الوضع المزري الذي تعيشه الطبقة العاملة عامة، وبمدينة طنجة على وجه خاص”.

وأضاف زاير في تصريح لـ”اَشكاين”، أن “الحق في العمل النقابي أصبح يعيش ردة كبيرة في الأونة الأخيرة، وذلك من خلال التهرب من تطبيق قانون الشغل، وكذلك عدم السماح للطبقة العاملة من التنظيم النقابي وحرمانها من هذا الحق الذي نعتبره أساسي”.

وأكد زاير على أن “من يقوم بمنع العمل النقابي، وطرد العمل بسبب انتمائهم النقابي، هما مؤسسات اجتماعية كبرى، وهذا ما أصبح يشكل تضيقا واضحا على الطبقة العاملة، وهو ما نرفضه في الكونفدرالية وسنستمر في التنديد بهذا الممارسات في كل الأماكن سواء داخل المؤسسات أو في الشارع”.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة طنجة شهدت العديد من الاحتجاجات العمالية، بسبب ما اعتبروه “تضيقا على ممارسة العمل النقابي، وطرد مجموعة من العمال بسبب انتمائهم لنقابات معينة”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد