لماذا وإلى أين ؟

حاتم عمور يكشف لـ”آشكاين” سر نجاح أغنيته التي احتلت صدارة “الطوندونس”(حوار)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

يجمع كثير من المهتمين بالشأن الفني على أن الأغنية المغربية الشبابية استطاعت أن تصل إلى مراتب عالمية، وذلك بفضل محافظتها على أصالتها سواء من خلال الكلمات أو الألحان، إضافة إلى الأصوات المميزة للفنانين الشباب المغاربة.

ومن بين الفنانين الشباب الذين استطاعوا بعمق فنّهم المغربي الأصيل أن يكونوا سفراء للأغنية للمغربية و يمثلوا بلدهم فنيا أحسن تمثيل في المحافل  والتظاهرات الفنية العالمية و القارية نجد الفنان “حاتم عمور”.

وفي هذا الحوار الذي أجرته معه “آشكاين”، كشف عمور عن سر نجاح أغانيه وسيما أغنيته الأخيرة التي عنونها بـ”آخر مرة”، والتي احتلت الترتيب (الطوندونس) على موقع اليوتيوب.

أولا أهلا ومرحبا بك في هذا الحوار على موقع “آشكاين”، نتمنى أن تكون بخير و كيل أمورك ميسرة، بمزيد من العطاء و الإبداع.

شكراً لكم على الإستضافة “نتمنى تكونوا بخير”.

ما هو سر نجاح أغنيتك الأخيرة التي اخترت لها عنوان “آخر مرة”؟

أؤكد لكم أن سر نجاح أغنية “آخر مرة”، يعرفه الجمهوره، فهو الذي جعلها تحتل المرتبة الأولى باليوتيوب من خلال الإستماع إليها، ومن جانبي أنا أعمل على جودة الصورة و الصوت، و الحمد لله لأول مرة في تاريخ الأغاني العربية أو المغربية سيتم التطرق فنيا إلى موضوع نجد أن رجلاً يعاتب آخراً ضد النساء.

لهذا فنجاح الأغنية كان بفضل استحسانها من طرف الجمهور سواء الناشىء أو الراشد بما في ذلك النساء.

ويرجع احتلال الأغنية لمدة طويلة للصدارة باليوتيوب، إلى أن “البنات حبوها”، لأنهن يشكلن قوة بين المعجبين، فهن اللواتي تحفظن الأغاني و بالتالي يشجعن بطريقة مباشرة وغير مباشرة الفنان على المزيد من العطاء.

متى ستنزل بقي الألبوم ؟

اخترت أن أنزل كل شهر أغنية وبما أن الأليوم به 6 أغان، فخلال ستة أشهر سيكون الالبوم نزل كاملاً إلى السوق، و أتنمى أن يعجب جمهوري العزيز.

كيف تعلق على الانتقادات التي تعرضت لها من بعض الإعلاميين بخصوص الأغنية ؟

لا تعليق..

وجدير بالذكر أن أغنية “آخر مرة”، استطاعت أن تبقى في ترتيب موقع التواصل الإجتماعي يوتيوب لمدة طويلة، من خلال تحقيقها لملايين من المشاهدات.

تعليق 1
  1. مدوخ :

    احتلال الطوندونس ليس معيار، مع سراري كول والنيبا واكشون، هني راسك الاغنية غير منسجمة، وبدون طعم، والكلمات لم تستطع الركوب على اللحن، الناس اصبحت بدون ذوق.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد