لماذا وإلى أين ؟

في أول خروج له.. بنعطية يتحسر على إقصاء المنتخب ويوجه رسالة للمغاربة

وصف الدولي المغربي المهدي بنعطية لاعب نادي الدحيل القطري لكرة القدم، إقصاء الأسود من دور ثمن نهائي كاس إفريقيا للأمم مصر 2019، بـ “المر”، مشددا على أنه “في الحياة أو في الملعب الأسد يظل أسدا حتى وهو مصاب”.

ونشر بنعطية تدوينة على صفحته بالموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك”، قائلا “بكثير من المرارة ينتهي هذا الكان، قررت ألا أتحدث مع الصحافة بالنظر إلى الحماقات التي سمعتها بخصوص المنتخب الوطني أو شخصي، اليوم، يمكنني أن أتفهم خيبة أمل الشعب المغربي، الذي علق علينا آمالا كبيرا، وساندنا دائما بشكل لا يوصف، لكن إعلم أيها الشعب، نحن اللاعبين نشعر بمرارة مضاعفة”.

وأضاف بنعطية في تدوينته المؤثرة: “أن تعيش هذا الإقصاء وأنت عاجز بفعل الإصابة التي ألزمتك الجلوس في دكة الاحتياط، على مساعدة زملائك، لعمري هو الإحساس الأكثر مرارة في مسيرتي الكروية، بالنسبة للكثير من لاعبي هذا الجيل، كانت الفرصة الأخيرة في إمكانية التتويج بهذا اللقب مع المغرب، لكن الحمد لله على كل حال، بالنسبة إلى البعض، سيكون إخفاقا جديدا، ولآخرين سيكون درسا، سيساعد إن شاء الله، الأجيال المقبلة، لأنه وكما يقال “لا نخسر أبدا، إما أن نفوز أو نتعلم”.

وختم عميد أسود الأطلس تعليقه بالقول “بالنسبة إلي ومن منطلق ارتباطي مع المنتخب الوطني منذ أكثر من 11 سنة، تعلمت الشئء الكثير، وكنت دائما أشعر بسعادة كبيرة للدفاع عن ألوان بلدي، وسأظل دائما أدافع عنه”.

تعليق 1
  1. مغربي :

    البكاء على الأطلال لا يجدي .؟؟

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد