سطات..الانتقام يدفع شابة لإنهاء حياة عشيقها بفظاعة

استفاق سكان قصبة الإسماعلية بمدينة سطات صباح يومه الخميس 11 أكتوبر على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب في نهاية العشرينيات من عمره، متأثرا بطعنات وجهتها له عشيقته.

وحسب ما أوردته مصادر محلية فإن الفتاة كانت في حالة سكر رفقة الضحية في جلسة خمرية ،بعدما نشب خلاف بينهم بسبب عدم تقدمه إليها من أجل الزواج، لتوجه إليه طعنات متفرقة في جسده، تركته مذرجا في دمائه، لكنها لم تهرب بل رابطت المكان إلى غاية وصول الإسعاف مرافقا بالعناصر الأمنية.

وأضافت المصادر أن الضحية والمشتبه فيها كانا في حالة غير طبيعية بأحد الأكواخ القصديرية التي يقطنها الهالك، لكونه يشتغل إلى جانب زملائه في ترميم القصبة الإسماعيلية بسطات، حيث نشب بينهما خلاف ما تزال أسبابه مجهولة، فوجّهت إليه طعنات قاتلة لم تمهله طويلا.

ومباشرة بعد نقله إلى المستشفى توفي الضحية في باب المستعجلات متأثرا بالجروح الخطيرة التي تعرض لها.

هذا وأعطى الوكيل العام للملك بسطات تعليماته للضابطة القضائية بوضع جثة الهالك بقسم الأموات، واعتقال الشابة قصد تعميق البحث معها من أجل على مزيد من التفاصيل والأسباب وراء هذه الجريمة .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد