لماذا وإلى أين ؟

لأول مرة..عصيد يكشف معطيات حصرية عن راتبه وتقاعد بنكيران ووزراء أخرين (فيديو)

في الحوار أسفله، يكشف الكاتب والناشط الحقوق، أحمد عصيد، عن معطيات حصرية عن راتبه، وأسباب ترويج معطيات حول هذا الأمر، وعلاقة ذلك بالجدل الدائر حول تقاعد بنكيران الاستثنائي.

كما يتحدث عصيد عن كيفية تعاطي وزراء سابقين ومسؤوليين حكوميين وموظفين سامين مع تقاعداتهم ومعاشاتهم ورواتبه، موضحا علاقة هذا الأمر بالريع.

الحوار يتضمن نقاشا مثيرا حول قضية ماء العينين وحامي الدين وصراع الأحرار والبيجدي وكيفية استغلال الأمازيغية.

كما يُجيب عصيد في ذات الحوار على أسئلة جريئة لنشطاء فيسبوكيين.

    عبدالاله
    02/02/2019
    20:43
    التعليق :

    على الاقل عصيد إنسان غير متناقض كلام مفهوم بسيط… شخصيا احترم هدا الشخص و بخصوص هذا الحوار و ماقاله عن البجيدي فهو كلام منطقي

    0
    0
    محمد ايوب
    03/02/2019
    08:53
    التعليق :

    معك كل الحق:
    تعليق الأخ عبد الإله على صواب…انا شخصيا احترم كل شخص واضح وصريح مهما كانت قناعاته ومرجعياته..احترم الملاحدة وغير المسلمين عندما يكونون واضحين ويتجنبون النفاق و الرياء والازدواجية و التناقضات..فمثلا الاشتراكي في فرنسا وغيرها لا يقصد أماكن العبادة لانه يؤمن بان الاشتراكية تناقض الدين طولا وعرضا..عكس (اشتراكيينا)…والسيد عصيد من هؤلاء الأشخاص الذين لا يناقض قولهم فعلهم…وما قاله عن بنكيران وحزبه من كونهم مقامرين قول معقول ومنطقي..وقد ظهر ذلك في الواقع…

    0
    0
    استاذ فلسفة سابق
    03/02/2019
    12:41
    التعليق :

    ما هذا المستوى الذي وصلنا اليه في تدبير شؤون البلاد والعباد. انه مستوى يثير الغثيان والنفور من النقاش العام.فعوض الاهتمام بالشؤون الاقتصادية والثقافية والسياسية أصبحنا نناقش لباس فلان وعلان ولحية هذه النكرة ومداخيل هذا الشخص وسفريات هذا وذاك .هزلت السياسة في” احسن بلد في العالم” فقديما قيل عن حق بأن طبيعة الفعل هي من طبيعة الفاعل وفاقد الشيء لا يعطيه.

    0
    0
    احمد
    03/02/2019
    13:49
    التعليق :

    لماذا لايقومون بواجبهم تجاه المواطنين بدل الخوض في امور تافهة ،لقد وجدوا أجواءا من السيبة وعدم الإنضباط لدرجة الفوضى،هل ستظلون تخوضون في أموركم ومشاكلكم الشخصية والحزبية بدل القيام بمهام من التي وظفتم لأجلها،أصبحتم أمام الرأي العام المغرب محل استهجان وفقدتم احترامهم،لقد افتضح امركم وتبين أنكم مهتمون بمداخيلكم ونهبكم وتتبارون في ما بينكم على ذالك وتناسيتم الدور والعمل الواجب القيام به وهو خدمة الوطن والمواطنين،هؤلاء ليسوا في المكان المناسب ،مكانهم في سوق المزاد.

    0
    0
    أيوب
    03/02/2019
    15:48
    التعليق :

    تحياتي للأستاذ العظيم عصيد

    0
    0
    عزيز سميح
    03/02/2019
    20:29
    التعليق :

    لا عليكم لقد قال على نفسه إنه فوق الحمار ودون البغل وهذا أصدق ما قاله في حياته.

    0
    0
    عبد القادر زيني
    05/02/2019
    03:57
    التعليق :

    أولا : التناقض في المواقف و الأهداف : كيف يحشر السي عصيد نفسه مع 20 فبراير و الحداثيين و هو يؤسس لثقافة هتلر الذي مجد الجنس الآري و يحرض على العصبية القبلية بتقسيم المغاربة الى برابرة و غيرهم … و يحاول ارجاع المغرب الى تراث قبلي شفوي قديم مشتت بفعل الصراعات و الاضطرابات ، و لولا الاسلام و المسلمين مثل فاطمة الفهرية التي بنت اكبر جامع و جامعة لما تعلمنا كامازيغ و لما توحد المغاربة المنبثقين عن سلالات حكمت المغاربة من الرومان الى البرتغال و الموحدين و المرابطين و السعديين و الامويين بالاندلس و جلبت اليد العاملة من افريقيا و اوروبا و غيرها … من منا يؤكد اننا امازيغ خالصين ، و قد تزوج الامازيغي و الامازيغية بالافريقي و الاوروبي و العربي و التركي بالجزائر و غيرهم . و يعيب على بن كيران الاستشهاد بعمر بن الخطاب و الصحابة … ثانيا : استغلال العرق و الوساطات لربح المناصب و المال : 14000 درهم لا ننقص منها دين البنك باعتبارها بيع و شراء لعقار تسكن فيه ، و بنكيران يسكن مع زوجته ، و ما تتقاضاه من المعهد و القناة و المجلات و العائدات من ندوات خارجية … تتعدى ريع بنكيران . كيف وصلت لرئاسة المعهد و السماح في الوظيفة العمومية لو لم تكن رابحا و من توسط لك و ليس لغيرك … عدد اللقاءات التي تستفيد منها لا يستفيد من عشرها علماء اقتصاديون أدباء مثقفون حقوقيون … اليس هناك باك صاحبي و تجارة مربحة … كيف تمكنت من فك الارقام السرية للاغتناء و المبيت في افخم الفنادق ؟؟؟؟؟…عندما كان بنكيران ينفذ توصيات صندوق النقد الدولي و يغرق المغرب في الديون لم يتحدث أحد كما تحدث المهداوي و الكرطومي و البداحي و الزفزافي و لذلك سجنوا … ماذا قدمت لعائلة المهداوي او الزفزافي ….؟ ثالثا هدم المجتمع المغربي بقضيا خلافية … : تناقش قضايا تشتت و تفرق اكثر مما تجمع و لم نقرأ لك كتاب كباحث عالمي او كفلسفي او روائي او تاريخي … هل انت اعدل من الله في الارث حتى تدعو لالغائه ؟ هل حررت المرأة من العبودية و الدعارة و البطالة ؟ كيف نطالب بتفسير و تحديث القرآن و التشكيك في صحيح البخاري الذي يشهدبه العالم الاوروبي قبل المسلمين ؟ هل قرأت ما قرأ و نسخت ما نسخ و عالجت الاسنادات و الضعف و القوة كما فعل ؟ رابعا : النضال : و هل الشعب المغربي و ظرفيته و محنه تقتضي حملة اعلامية ممنهجة ضد شخص يغضب منه اصلا الجميع ؟ أم هناك مخطط للفت انتباهنا عن القضايا الهامة كمجلس المنافسة و سراح المعتقلين و تغيير الدستور و وقف الاعفاءات السياسية ضد موظفيين … و اصلاح التعليم و تعميم التعليم الاولي بالبوادي و الارياف … و وقف معاشات الوزراء و البرلمانيين و الشخصيات و وقف نزيف المعادن و البطالة و منحة المعطلين …فهل تعمل لابراز جهة على حساب جهة تخشى حزب العدالة و التنمية التي شبهت المنخرطين المغاربة فيه بالاخوان المسلمين بشكل قدحي و الخوف من التقديرات التي تفيد ان بنكيران قادر على حشد الملايين و قلب الطاولة على الشخصيات التي ليس لها باع في الكلام و الحديث و لا يشتد لها الناس اكثر من 5 دقائق . أتمنى ان نعمل على وحدة الشعب المغربي و تضميد جراحه و تشجيع الشباب على التعاضد في الجامعات و دور الثقافة …

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد