لماذا وإلى أين ؟

علاقة غرامية تجر أستاذة وزميلها للاعتقال بتهمة الفساد

وضعت السلطات الأمنية بمدينة إمنتاتنوت أستاذين رهن تدابير الحراسة النظرية، بتهمة الفساد، بعدما اعترفا في محاضر رسمية بدخولهما في علاقة غير شرعية، بعدما تعرضا للابتزاز من طرف شخص كان سببا في كشف هذه القضية.

وحسب ما أوردته مصادر مطلعة، فإن تفاصيل هذه القضية تفجرت حينما تقدم الأستاذ بشكاية إلى السلطات الأمنية، يشتكي فيها من شخص يبتزه بنشر صور حميمية تجمعه بأستاذة يشتغل معها مقابل مبلغ 15 ألف درهم.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الأستاذ أكد في شكايته أن الشخص الذي يبتزه يطالبه بأداء المبلغ المذكور مقابل عدم نشره صوره رفقة الأستاذة وعدم فضح علاقته بها، وهو ما فتحت فيه السلطات الأمنية تحقيقا، قاد إلى اعتقال الشخص المبتز، بعدما وضعت خطة محكمة للإيقاع به متلبسا وهو يستلم المبلغ من طرف الاستاذ.

وتبعا لذلك، قامت السلطات بمواجهة المتهم الثالث مع الأستاذ، حيث اعترف الأستاذ بوجود علاقة غير شرعية تجمعه مع الأستاذة، لتقرر الشرطة القضائية بإمنتانوت بإحالته رفقة الأستاذة على تدابير الحراسة النظرية ومتابعتهما بتهمة الفساد.

 

 

2 تعليقات
  1. علي مخلص :

    الاستاذ مغفل لماذا اعترف بعلاقة غير شرعية؟كان عليه ان يقول صديقتي ويكتفي؟ثم ليست هناك قرائن لثبوث الفساد.وحالة التلبس..اذن هناك تجاوز للقانون من قبل الشرطة..

  2. مكان باس :

    كان على الشرطة أن تحيل ملفهم على قضاء الأسرة للزواج وعقد القرآن بحضور أولياء أمرهم وكاتب العدول ثم انتهت القصة.

    5
    1

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد