في أول خروج إعلامي.. “مثلي البوناني” يقول لـ”آشكاين” كل شيء عما وقع له (فيديو)

في أول خروج إعلامي، يكشف المواطن “شفيق.م”، الذي يعرف إعلاميا بـ”مثلي البوناني”، عن التفاصيل الكاملة لما وقع له ليلة الاحتفال بحلول السنة الميلادية الجديدة 2019، حينما ظهر في شريط فيديو وهو بلباس نسائي في وقت كانت فيه عناصر الأمن تعتقله.

كما يكشف “مثلي البوناني”، في حوار مع “آشكاين” عن حقيقة هروبه بعد حادث السير الذي ارتكبها، وما وقع له داخل مخفر الأمن، وكيفية تعامل عناصر الشرطة معه، وكيفية تسريب صور وثائقه الخاصة.

ويتحدث شفيق في ذات الحوار عن الآثار التي خلفها له الحادث على المستوى العائلي، وكيفية تعامل جيرانه في السكن وزملائه في العمل معه، والإجراءات التي ينوي القيام بها على المستوى القانوني والدولة التي سيطلب اللجوء لها.

الحوار يكشف أيضا معطيات تعرف لأول مرة عن مثلي البوناني.

7 تعليقات
  1. تتتت :

    فلم هندي

    2
    1
  2. عمر :

    يجب رد الاعتبار لهدا المواطن المغربي
    الشرطة المغربية فاسدة

    6
    4
  3. Zohra :

    بكل صراحة تكرفصو عليه و ماعندهومش الحق يديرولو الشوهة و لازم ياخد حفو و لازم يتعاقب الشرطي اللي سرب الوثائق ديالو و بالنسة للمنافقين الي كيسبو لعنة الله عليكم

    12
    15
  4. مراكشية :

    لازم رد الاعتبار. حنا بصراحة نددنا بزاف على هاد الشي اللي دارو للمواطن شفيق.

    11
    12
  5. حاتم :

    أهمية البوليس هي حماية المواطنين ليس ببهدلتهم. تخلف غباء عنصرية تعصب و افكار مسبقة كثيرة و كثيرة في بلد لازال التخلف متعشش فيه. الله يكون في عونك أيها الضحية.

    29
    20
  6. mohamed cherif :

    للأسف الشعب منافق يتفنن في السب والقذف ، الرجل لا يجب التشهير به أو لعنه ، كلنا يعرف أن المجتمع أكثره مرتشي وفاسد وناهب وذلك هو الخطر ، أما شخص مثلي فلا دخل لأحد ي حياته وهو لا يؤذي أحدا ،المعلق الذي سمى نفسه برئيس الأمن إن كان شجاعا أن يكتب باسمه لكي نعرف شذوذه هو كذلك ، إن كان رئيس أمن فهو أكيد فاسد ، إما سكير ومرتشي وظالم ومستبد وناهب وفي الأخير ينصب نفسه ورعا تقيا مخلصا

    29
    21
  7. حسن رءيس امن :

    هذه مسرحية من اجل تقنين الشدوذ الجنسي في المغرب لعنة الله علي من يساهم في ذلك من قريب او بعيد

    38
    26

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد