لماذا وإلى أين ؟

إكتشاف النفط بالمحمدية..ومختص يعلق


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

آشكاين/ خالد التادلي

أعلنت شركة “Chariot oil/Gaz” البريطانية المتخصصة في التنقيب عن النفط على أنها ستشرع في استكشاف آبار نفطية توجد قبالة سواحل مدينة المحمدية على المحيط الأطلسي.

وأفادت الشركة أن دراستها الأولى التي أجرتها على موقع الاستكشاف بينت أن التوقعات تشير الى استكشاف ما يقارب 2.4 مليار برميل من النفط الخام وعلى مساحة قدرت بـ1400 متر مربع.

في هذا الصدد، قال الحسين اليمني، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لصناعة البترول والغاز المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: لا نأخذ مثل هذه الأخبار بالجدية اللازمة، لأن الشركات العاملة في مجال التنقيب عن الطاقة الأحفورية لها غايات من وراء هذه التصريحات”، وزاد لا تكون الأمور صحيحة في مثل هذه الأشياء إلا بصدور تصريح رسمي مسؤول وفق مجموعة من الترتيبات وليس بموجة الإعلامية

وأضاف اليمني، في تصريح لـ”آشكاين” أن نتمنى أن تتوفر للمغرب موارد طاقية لأنه يعول في إستهلاكه للطاقة على الخارج”، وزاد أن وجود هذه الإحتياطات سيعفي البلاد من ثقل المصاريف”.

وأبرز المتحدث أن أي بلاد تتوفر على الموارد الطاقية يجب أن تتوفر لديها 3 حلقات: الإنتاج النفظ الخام، وتكرير النفظ الخام، وتوزيع موارد المكررة”، مشيرا إلى أن “التوزيع عرف طفرة بالمغرب وإن كانت عشوائية وغير منظمة وليست حل لتأمين الحاجيات، أما التكرير فنعرف اليوم توقف مصفاة تكرير النفظ الاساسية بالمغرب “لاسامير”، متمنيا أن تثبث هذه الإحتياطات لتساهمة في التنمية الإقتصادية للبلاد.

banner header immo 04-04-2019

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد