لماذا وإلى أين ؟

برحلي: %77 من الأسر لا تريد تمويل تمدرس أبنائها (فيديو)

كشف سعد الله برحلي، رئيس قسم تقييم الخدمات المقدمة للمتعلمين ومحيط مؤسسات التربية والتكوين، أن 77 في المائة من الأسر المغربية لا تريد أداء مصاريف لتمدرس أطفالها، مقابل 18 في المائة من الأسر التي لا تجد مشكلة في ذلك، معتبرا أنها نتيجة صادمة.

وأوضح برحلي، في تصريح لـ”آشكاين”، على هامش تقديم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لنتائج البحث الوطني حول “الأسر والتربية: تصورات، انتظارات، تطلعات وتكلفة، أن جل الأسر المغربية غير راضية تمام عن بنيات التمدرس وعن مناهج التدريس.

كما كشفت نتائج البحث، يقول برحلي، أن 31 في المائة فقط من الآباء وأولياء الأمور ينخرطون في جمعيا.

وفي ما يخص لغة التدريس، أشار رئيس قسم تقييم الخدمات المقدمة للمتعلمين ومحيط مؤسسات التربية والتكوين، إلى أن الأسر التي استجوبتها الدراسة تفضل تدريس أبنائها بثلاث لغات، في نفس الوقت، وهي العربية والفرنسية والإنجليزية.

كما تبرز الدراسة أن المستوى المعيشي للأسر وكذا المستوى التعليمي للآباء يلعب دورا كبيرا في تحديد مستوى تمدرس الأبناء.

يشار إلى أن هذا البحث الوطني يأتي استناداً على توصيات الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 لإصلاح المدرسة المغربية، حيث شملت العينة 3000 أسرة مُنتقاة عن طريق السحب العشوائي، موَزّعة على مختلف جهات المملكة بالتناسب، منها 2000 أسرة بالوسط الحضري و1000 بالوسط القروي، من خلال أسلوب المقابلات الشخصية، قام بها 45 باحثا مدربا.

هذا البحث هو الأول من نوعه، يستطلع رأي الأسر في عدد من القضايا تتعلق بالتربية المدرسية، بهدف معرفة تصورات الأسر المغربية، وتطلعاتها وانتظاراتها فيما يتعلّق بتعليم أبنائها، ومدى رضاها عن المدرسة المغربية، وكذا تحديد اختيارات الأسر المرتبطة بنظامي التعليم العمومي والخاص، وقياس تكلفة التعليم بالنسبة للأسر.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد