لماذا وإلى أين ؟

الغفولي: الأغاني ديالي سبب في الزواج والصلح بين الأزواج

آشكاين/محمد دنيا

قال الفنان الشاب؛ زكرياء الغفولي، “دوري كفنان هو أن أقدم أغاني تحافظ على هويتنا المغربية؛ وعملي ينصب على إدخال الفرح والبهجة على قلوب الناس”، مشيرا إلى أن كل الأعمال التي أصدرت له “تتطرق في مجملها لمواضيع إيجابية تحث على الزواج والحب”، مردفا “خصوصا أننا أصبحنا نلاحظ أغاني تحمل في عمقها العتاب والخصام وكل ما هو سلبي”.

وأوضح الغفولي، في معرض رده على سؤال “آشكاين” حول مضمون رسالته الفنية التي يبتغي إيصالها للمجتمع “أنا عكس تيار السلبية، أختار “الجانب الإيجابي”، مردفا أن “ما أفرحني كثيرا هو أن العديد من الرسائل تصلني، أغلبها تقول؛ “زكرياء راني بسبب أغنيتك تزوجت”، أو “زكرياء بسبب أغنيتك تصالحت مع مراتي”، معتبرا أن أغانيه “تحث الناس على القيام بأشياء إيجابية”.

وعن سؤال “آشكاين” بخصوص موقفه من الاحتجاجات التي يشهدها المغرب (طلبة الطب، الأساتذة المتعاقدين)، رد الغفولي خلال الندوة الصحفية المنظمة على هامش حفله بمهرجان تيميتار بأكادير أمس الخميس؛ “أنا فنان من هذا المجتمع، لكن أبقى بعيدا عن كل الآراء السياسية”، مشددا على أنه “مع كل المطالب الإجتماعية التي من شأنها أن تفيد هذا المجتمع، في الصحة والتعليم وغير ذلك”.

واسترسل المتحدث، في الجانب الفني “أنا منفتح على مختلف المواضيع، ومستقبلا سأحاول أن أغني أغاني ذات مواضيع من الواقع المعيش، لأن واقعنا لا يضم فقط الزواج والفرحة، بل يضم أشياء عدة تحتاج للتطرق إليها من الجانب الفني، وسيكون ذلك بعد التشاور مع إدارة أعمالي، ليكون عملا في المستوى من جميع الجوانب”، وفق تعبير الغفولي.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد