لماذا وإلى أين ؟

حافيدي يبرئ أخنوش من المسؤولية في فاجعة فيضانات تيزرت (حوار)

حاوره: محمد دنيا

تَحوَّل لون موقع “فايسبوك” من اللون الأزرق كما هو معروف في العالم، ليصبح أسودا في المملكة المغربية، بسبب سواد صور دعوات الحداد على أرواح ضحايا فيضانات فصل الصيف بمنطقة تيزرت بإقليم تارودانت، والصور السوداء الخاصة بتعازي أسر الضحايا؛ تعبيرا من المغاربة على “تضامنهم الفايسبوكي”؛ مع إخوانهم المغاربة في الهوامش والقرى، أو “المغرب المنسي غير النافع”؛ كما سماه البعض.

وحين أعلن بعض المغاربة اندهاشهم من بناء ملعب وسط مسار الوادي، وطالبوا بمعاقبة المسؤول عما وصفوه بـ”الكارثة”، ردت السلطات بسرعة؛ وأعلنت من جهتها فتح تحقيق مستعجل في الواقعة من أجل تحديد المسؤوليات، وإلى حين إعلان نتائج هذا التحقيق؛ يستضيف الموقع الإخباري “آشكاين”، أحد المسؤولين على التنمية بشكل عام بجهة سوس ماسة، إبراهيم حافيدي؛ رئيس مجلس جهة سوس ماسة والمدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان.

بداية، يتابع المغاربة باهتمام تطورات الوضع بعد فيضانات تيزرت، أنتم في رئاسة جهة سوس ماسة؛ كيف كان تفاعلكم؟

مرحبا، أحاوركم الآن من دوار تيزرت جماعة إيمي نتيارت بتارودانت، وقد جئنا لتقديم واجب التعازي ومواساة أسر الضحايا، وتم رصد عدد من الإمكانيات للبحث على الجثة المفقودة، من بينها ما عدده 440 شخص في طاقم الإغاثة، موزعين بين 44 من عناصر الدرك الملكي، و70 عنصر من القوات المساعدة، و40 شخص من السلطات المحلية وفرق الكلاب، بالإضافة لعدد من المختصين في قطاع الصحة؛ من قبيل الإسعاف والتطبيب، ومروحيتين؛ واحة خاصة بالدرك الملكي، والثانية مختصة في أخذ الصور الجوية؛ التي يتم تحليلها.

جريان مياه الوادي ما تزال مستمرة، وهذا ما يُعيق عملية البحث عن الجثة المفقودة، ونحن هنا بمعية عامل إقليم تارودانت ورئيس غرفة التجارة والفلاحة لجهة سوس ماسة، والطاقم المرافق مجند للعمل، ونتمنى أن يتم إيجاد الجثة المتبقية خاصة أن السلطات قامت بـ”اللازم”.

في نظركم؛ من يتحمل مسؤولية بناء ملعب في مسار الوادي؛ حسب ما تبينه الصور الجوية؟

لابد أن نؤكد أن ما حدث؛ يعتبر من نتائج التغيرات المناخية، وهناك أشخاص في عقدهم السادس؛ يؤكدون أنهم كانو يلعبون كرة القدم في الملعب ذاته؛ قبل أن يتم تشيده بالشكل الراهن، ولم تصل قط مياه الأمطار لأرضية الملعب، وتفاجؤوا هذه السنة بكميات مياه الوادي؛ التي اقتحمت الملعب وغمرته بالكامل، وهذا ما نؤكد عليه دائما، لأن التغيرات المناخية تحتاج الحيطة والحذر.

هناك من يُحمِّل المسؤولية لرئيسكم في حزب “الحمامة”؛ عزيز أخنوش، بصفته المشرف على صندوق الدعم القروي؛ تعليقكم؟

التنمية القروية بدأت تظهر للعيان، وهناك برنامج في الجهة رصد له مبلغ خمسة ملايير درهم، وتم قبول المشاريع المقترحة من قبل العمالات ورؤساء الجماعات؛ وهي الآن في طور التنفيذ، ونحن في جهة سوس ماسة، قمنا بعدد من المشاريع في إطار الوقاية من الفيضانات، بشراكة مع وزارة الداخلية ووكالة الحوض المائي، ونحن في إطار متابعة هذه المشاريع.

طيب، وهل عزيز أخنوش يتحمل جزءً من المسؤولية فيما وقع بدوار تيزرت؟

لا، لا يتحمل أية مسؤولية فيما وقع، برنامج التنمية القروية يتم تنزيله بشكل جيد، شأنه شأن البرامج الفلاحية، هذه فاجعة، وجمعية الدوار هي المكلفة بالملعب، وقد تم فتح تحقيق من أجل تحديد من المسؤول.

عدد من مناطق سوس تشهد أحداثا “خطيرة” بفعل الفيضانات، كيف سيكون تدخلكم للحد من وقوع فواجع من قبيل ما حدث؟
نحن في جهة سوس ماسة، برمجنا عددا من البرامج من أجل مكافحة الفيضانات في عدد من الجماعات الترابية، من قبيل برنامج طموح تم العمل به في مدينة أكادير ومجموعة من التجمعات السكنية في الجبال، وهناك برنامج مستمر للوقاية من الفيضانات، وبخصوص دوار تيزرت؛ تحدثت مع رئيس الجماعة وأخبرني أن لديهم مشاريع بشراكة مع الجهة، لكن هذا وقت مواساة أسر الضحايا والعمل من أجل إيجاد الجثة المفقودة، وبعده نتحدث حول التنمية.

    ركبي
    31/08/2019
    19:15
    التعليق :

    شكون اشهد على الذءب كعلولتو

    1
    1
    حنظلة
    31/08/2019
    19:22
    التعليق :

    أخنشوش بريئ…الكثماني بريئ…المحكومة بريئة….النظام بريئ وكل المسؤولون من سلطات ومنتخبين بريئون من هذه الكارثة
    وحدهم الضحايا ومعهم الشعب المغربي مسؤولون عنها….إنهم المجرمون الحقيقيون
    لذا أطالب اعتقال الشعب والضحايا والحكم عليهم بالشنق حتى الموت
    وعاشت العدالة المغربية ولا عاش من خانها……

    2
    1
    يونس العمراني
    31/08/2019
    19:34
    التعليق :

    سلام في رايء السيد عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري إذا حملنا الدولة المسؤلية

    فالمسؤل الأول هو وزير الشبيبة والرياضة

    مثل هذه الكراث قدر الله لا أحد يتعرض لقدر الله

    الله يرحم الشهداء ويصبر أهلهم

    0
    1
    أحمد التوري
    31/08/2019
    20:53
    التعليق :

    تعازي الحارة لكل أهالي الضحايا و لكل المغاربة الشرفاء إنها كارثة طبيعية بكل المقاييس ، أظن أنه لا أحد يمكنه توقع ما حصل ، لأنه في الغالب لا وجود للريزو في المنطقة ، إذن لا تواصل مع الجهة التي أتت منها السيول . أرى بأن الحادثة تحتاج الى دراسة الظاهرة و البحث عن تقنية من اجل إنذار الساكنة المحتمل ضررها من سيول في المستقبل ، كما يمكن استعمالها في الطرقات التي تشهد انجرافات للتربة و الأحجار .faire installer une turbine avec des hélices sur les lieux d’origine des torrents et qui provoquent automatiquement des alarmes pour les lieux dont la probabilité d’être touché est grande .

    0
    0
    مجهول
    01/09/2019
    00:17
    التعليق :

    شكون شكرك العروسة
    امي
    وخالتي
    والي جالسة قبالتي (يعني النكافة)

    0
    0
    mouatina
    27/09/2019
    12:08
    التعليق :

    Monsieur Hafidi est un homme connu par sa sagesse, malheureusement depuis qu’il s’est mêlé au jeu politique sa crédibilité se dégrade
    vous êtes un homme de développement rural et vous connaissez mieux que quiconque que les constructions ne sont jamais autorisées dans les lits des oueds donc je vous conseille de définir les responsabilités et présenter à la justice les personnes l’ayant autorisée.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد