لحروري: وآك وآك آعباد الله ما تعرضت له هذه المرأة مخز جدا - آشكاين

لحروري: وآك وآك آعباد الله ما تعرضت له هذه المرأة مخز جدا

أطلقت نعيمة لحروري، إحدى المشتكيات بتوفيق بوعشرين، مالك المجموعة الإعلامية “ميديا21″، صرخة، إثر إنعقاد الجلسة السرية للإستماع للمشتكية أسماء حلاوي، قائلة: “وآك وآاك أعباد الله ما تعرضت له هاته المرأة مخز جدا..مفجع جدا..موجع جدا..مقرف جدا!”، وزادت “يا قوم كلنا مسؤولون!”

وأضافت لحروري، “بت ليلة من أحلك لياليّ.. غاضبة..ناقمة..حاقدة”، مشيرة إلى أن حلاوي “تبث ألمها.. وجعها.. صرختها المكتومة منذ سنة 2012″، وتابعت “شعرت أن جدران قاعة المحكمة تهتز لهول ما تسمع.. شعرت أن الدمع غير ذي جدوى في لحظات العلقم هاته.. خنقتني العبرات وأحاط بي الغبن من كل جانب..صوتنا الأقرب للأنين يرن في وجداني”.

وأردفت لحروري، في تدوينة على حسابها الفيسبوكي، “من خاض في عرض امرأة فُعل بها ذلك.. مسؤول!، من باحت له أخته أو ابنته أو زوجته… بتحرش تعرضت له أو اغتصاب.. ولامها هي أو آثر الصمت ولم يسع لتطبيق القانون في حق المعتدي.. مسؤول! من يسب الآن ضحايا بوعشرين من وراء “حجاب” الفايسبوك ويساهم في نحرهن إلكترونيا والتمثيل بهن على وسائل التواصل الإجتماعي..تشهيرا وقذفا وتشويها.. مسؤول!”.

وزادت المشتكية المذكورة، “كلنا مسؤولون عن صمتهن طوال هذه السنون! كلنا مسؤولون عن صمت بناتنا.. أخواتنا.. زوجاتنا.. عما يتعرضن له من تحرش أو ما تعرضن له من اغتصاب! كلنا مسؤولون عن كون مرضى النفوس المعتدين على الأعراض يصولون ويجولون دون حسيب أو رقيب.. دون ردع!”، مردفة “حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ضحايا بوعشرين!”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.