لماذا وإلى أين ؟

اتهامات لنجلة الوزير الداودي بالإعتداء على مواطنين بالأسلحة البيضاء (فيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

كشف عدد من ساكنة دوار الباشا التابع لقيادة اكلموس بإقليم خنيفرة، عن تعرضهم للاعتداء، يوم السبت الماضي، من طرف نادية الداودي، نجلة لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة للشؤون العامة والحكامة.

ووفقا لمقطع فيديو توصلت “آشكاين” بنسخة منه، فإن نجلة القيادي بحزب العدالة والتنمية، إعتدت رفقة 9 أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء والهراوات والعصي، على مواطنين بدوار الباشا، بحيث قال أحدهم أن : “ابنة الوزير الداودي هجمت علينا وجاءت بالشماكرية مع الساعة 3 ليلا، ولما ذهبنا إلى الاحد بوحسوسن هجمت على نسائنا، وأرادت إشعال النار في 600 من مكعبات التبن”، وفق تعبيره

وقالت إحدى النساء التي ظهرت في الفيديو تتحدث باللامازيغية إنها تعرضت للاعتداء الجسدي من طرف نادية الداودي، التي كانت في حالة سكر طافح رفقة عدد ممن وصفتهم بالشمكارة، وزادت أن نجلة الوزير كانت تحمل سكينا كبير الحجم، وقامت بخنقها وصفعها، في حين قام أحد مرافيقيها بضرب المرأة على قفاها، الأمر الذي أدى إلى سقوطها أرضا مغمى عليها”، مؤكدة انها “لم تستيقظ إلى في المستشفى”.

وفي ذات السياق، صرح أحد الأشخاص الذين ظهروا أنه” على الساعة4 صباحا كانت إبنة الداودي، تثير الضجيج بمنبه سيارتها، ثم “قامت بسبي قائلة: “الله انعل والديك اشكاديروا هنا هيا إخرجوا “، وزاد ان شخصين قاما بقبض يدي وبدأت هي تصفعني وضربتني بالعصا على قدمي”.

وطالب أخر، السلطات بالتدخل، مضيفا انه “إذا كانت الفوضى في البلاد نقوم نحن كذلك بالفوضى”، مؤكدا انه ابنة الوزير ومرافقيها “كسروا  الاقفال وخلقوا الفزع في صفوف الأطفال والنساء”، متساءلا: “هل هناك قانون في البلاد؟ فهذا ظلم”.

وإتصلت جريدة “آشكاين” بلحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة في الشؤون العامة والحكامة، لأخذ رأيه بشأن التصريحات التي يتهم فيها مواطنون نجلته بالإعتداء عليهم، إلا أنه قال إن الظرفية الحالية لا تسمح له بالحديث لانه يستعد لإستقباله من طرف الرئيس الأندونسي.

3 تعليقات
  1. العكري :

    الأمر يخص بنت الوزير السابق لحسن الداودي وزير الصحة…

  2. الكاشف :

    من خلال مشاهدتي لمقطع الفيديو يظهر أن أحد مرافقي الكاميرا يلقن المستجوبين مفردات لينطقوا بها ولهذا لا يمكن تصديق بعض الفيديوهات التي تبث بعض الوقائع المغرضة للتذكير فأنا لست ممن يساندون البيجيدي ولكن لا يجب أن نصدق كل من هب ودب على نشر الأباطيل

  3. Aziz :

    هل أصبح من مهام الصحفي أو المصور أن يأمر المواطنين بقول عاش الملك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ما هذا المستوى الرذيئ الذي وصلنا إليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد