لماذا وإلى أين ؟

ديزي دروس لـ”آشكاين”: أنا قضيت الغرض بكلاش المتنبي


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

بعد النجاح الذي حققته أغنية “المتنبي” التي أطلقها الرابور المغربي عمر السهيلي، الشهير إعلامياً بإسم “ديزي دروس”،منذ ثلاثة أيام حيث أزاحت أغنية “170 كيلو”، لصاحبها توفيق حازب الملقب بـ”الدون بيك” من الترتيب الأول الذي احتلته لمدة أسبوعين على موقع “يوتيوب”.

قال “دروس”، في تصريح لـ”آشكاين”، إن النجاح الذي حققته الأغنية يؤكد تميزه في أغاني الراب، مضيفاً أن الأغنية بالنسبة إليه تمثل ثأراً شخصيا اتجاه بعض الأفراد (الروابا) الذين يريدون أن يحتكروا و يتحكموا في موسيقى الراب بالمغرب”، في إشارة للبيك.

وتابع دروس في ذات التصريح أنه استطاع من خلال هذه الأغنية أن يروي ضمأه المتجسد في الدفاع عن موسيقى الراب التي أراد من نسيهم محبي هذا اللون الغنائي أن يحتكروها، مشيراً إلى أن “الأغنية قضات الغرض ووصلات ذاك الشي الي كنت بغي منها”.

وأشار إلى أنه استطاع أن يصل بالأغنية إلى أكبر شريحة من المجتمع، ” وبهاد الشي الي وصلات له الأغنية صافي تسالى كل الي كنا تنكلاشيو من أجله”، دون مزيد من التفاصيل بخصوص ذكره لبعض الشخصيات السياسية و الفنية و الإعلامية بذات الأغنية.

وجدير بالذكر أن أغنية ديزي دروس التي أطلقها منذ ثلاث أيام استطاعت أن تحصد ملايين النمشاهدات في مدة وجيزة، حيث استعمل خلالها “الكلاش” الذي وججه لتوفيق حازب “الدون بيك”، وبعض الفنانين و السياسيين و الإعلاميين الآخرين.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد